ميناء بحري

إيطاليا تدرس إغلاق موانيها أمام السفن القادمة من ليبيا

تفيد التقارير بأن “روما” تسعى إلى إجراء تغييرات جذرية في إجراءات اللجوء بعد ارتفاع أعداد اللاجئين الوافدين إليها.

وتدرس الحكومة الايطالية مسألة حظر رسو السفن القادمة من “ليبيا” فى موانيها بعد وصول حوالى 11 ألف لاجىء منها فى الأيام الخمسة الماضية.

                                             إيطاليا

وأفادت الأنباء أن الحكومة منحت سفيرها لدى الاتحاد الاوروبى (ماوريتسيو ماساري) تفويضا برفع القضية رسميا إلى اللجنة الاوربية للحصول على تصريح لإجراء تعديل جذري في إجراءات الاتحاد الاوروبى الخاصة باللجوء.

ومن الأفكار التي يجري مناقشتها إسقاط امتيازات رسو السفن التي لا تحمل أعلاما إيطالية وتسعى إلى الرسو في الموانئ الإيطالية، ولا سيما في “صقلية” أو “كالابريا”.

ميناء بحري

ودفعت زيادة عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى “ايطاليا” وزير الداخلية (ماركو منيتي) إلى العودة مرة أخرى إلى “واشنطن” لبحث الأزمة. فقد احتدم النقاش في “إيطاليا” حول إذا ما كانت المنظمات غير الحكومية التي تنتظر إنقاذ الوافدين من المياه الساحلية الليبية تشكل حافزا بالنسبة لمهربي البشر.

حقق يمين الوسط مركزا جيدا فى انتخابات الحكومة المحلية فى نهاية الأسبوع، مما شكل ضغطا على حكومة الائتلاف اليساري قبل الانتخابات المقرر اجراؤها فى العام القادم..

 

وقالت كلا من “ألمانيا” و”فرنسا” أن “إيطاليا”، بعد إغلاق الطريق عبر “تركيا”، قد تركت وحدها لتتعامل مع أزمة اللاجئين لفترة طويلة جدا؛ وتقترح المستشارة الألمانية (أنجيلا ميركل) اتفاقا من أجل تنمية “أفريقيا” في اجتماع “مجموعة العشرين” يهدف إلى زيادة استثمارات القطاع الخاص في القارة، وأيضا تقليل ما يحفز الأفارقة على محاولات الهجرة إلى “أوروبا” هربا من الفقر.

عن المؤلف

عمر

عرض كل المشاركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *